ما هي هشاشة العظام ؟

هشاشة العظام هي حالة طبية تتسم بتقلص كثافة العظام وتأثر تركيبها الطبيعي، مما يجعلها تصبح هشّة وسهلة الكسر. وتعتبر هذه الحالة من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا بين النساء بسبب تأثير هرمون الإستروجين على بنية العظام، إذ تفقد النساء المرأة أكثر من 30% من الكثافة العظمية خلال الـ 5 – 10 سنوات الأولى بعد انقطاع الدورة الشهرية. ويمكن الوقاية من هشاشة العظام وعلاجها بتناول مجموعة متنوعة من العوامل الغذائية والأدوية، بالإضافة إلى الحركة البدنية المنتظمة وتغيير أسلوب الحياة.

تأثير هشاشة العظام على العمود الفقري؟

تُعد هشاشة العظام من الأمراض الشائعة عند كبار السن، وهي تؤثر على صلابة العظام وتجعلها أكثر هشاشة وضعفًا، مما يجعل العظام عرضة للكسور. وبالتالي، فإن الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام قد يواجهون مشاكل في العمود الفقري، حيث يُمكن أن تؤدي هذه المشكلة إلى انحناء العمود الفقري والألم، وفي بعض الحالات يمكن أن تؤدي إلى فقدان القدرة على الحركة. لذلك، فإن من المهم الكشف عن هذه الحالة في وقت مبكر ومعالجتها بشكل صحيح لتجنب الآثار الجانبية والمضاعفات.

ما هي خطورة هشاشة العظام؟

تُعد هشاشة العظام مرضًا خطيرًا يؤدي إلى ضعف العظام وزيادة خطر وقوع الكسور. وقد يكون الإصابة بهذا المرض خطيرًا بشكل خاص لدى النساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث بسبب تقلص تركيبة الهرمونات الأنثوية في الجسم. وتزيد خطورة الإصابة بهذا المرض بسبب بعض العوامل الأخرى مثل عدم ممارسة النشاط البدني بانتظام والتغذية الغير صحية. لذا، ينبغي علينا التوعية بمخاطر هشاشة العظام واتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من المرض وتقوية العظام.

ما أهم أعراض هشاشة العظام؟

تعتبر هشاشة العظام من الأمراض الخطيرة التي تتسبب في تواجد كثير من المضاعفات الصحية، وقد تحدث لأي شخص في أي عمر. ومن الأعراض الرئيسية لها التي يجب الانتباه لها هي: الألم في الظهر والرقبة والوركين، وزيادة ضعف العظام وتلفها، والكسور العديدة في المفاصل، خاصةً في الأطراف السفلية والعمود الفقري، وتقوس الظهر بشكل ملحوظ، وزيادة حساسية الأسنان وتآكلها وإمكانية كسرها بسهولة، بالإضافة إلى ضعف الرؤية والإصابة بأمراض العيون المختلفة. لذلك، وجود أي من هذه الأعراض يجب إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من احتمالية الإصابة بـ هشاشة العظام، والعلاج المناسب لها في حال الحاجة.

ما هي أسباب مرض هشاشة العظام؟

تعتبر هشاشة العظام حالة صحية شائعة تتسم بانخفاض كثافة العظام وتدهورها، مما يفضي إلى زيادة خطر الكسور والإصابات. وتعد هذه الحالة مشكلة خطيرة خاصة عند كبار السن، حيث تتواجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر حدوثها، منها الوراثة والتغذية السيئة ونقص فيتامين د وقلة النشاط البدني والتدخين وارتفاع نسبة الكحول وغيرها. لذلك، ينصح بالتدابير الوقائية المبكرة والمناسبة مثل ممارسة التمارين الرياضية اليومية وتناول الأغذية الصحية المتنوعة وإجراء فحوصات الكشف المنتظمة للكشف عن المشاكل الصحية والتدخين وتقليل استهلاك الكحولية.

هشاشة العظام - مركز الحياة للعلاج الطبيعي - استشارة هاتفية

هل يمكن الشفاء تماما من هشاشة العظام؟

يُعدّ هشاشة العظام مرضًا خطيرًا ومزمنًا يصيب العديد من الأشخاص في جميع أنحاء العالم. ويرغب الكثيرون في معرفة ما إذا كان بإمكانهم الشفاء تمامًا من هذا المرض. والإجابة على هذا السؤال تتوقف على عدة عوامل، بما في ذلك سبب المرض وشدته وعمر المريض ونوع العلاج الذي يتلقاه. ويتم علاج هشاشة العظام عادةً باستخدام الأدوية وتغيير نمط الحياة والتغذية وزيادة التمارين الرياضية المناسبة. وعلى الرغم من أنه قد لا يكون هناك شفاء كامل من هشاشة العظام، إلا أن العلاج المناسب والرعاية تساعد على تخفيف الأعراض وتقليل مخاطر الإصابة بكسور العظام.

ماذا يأكل مريض هشاشة العظام؟

يحتاج المريض المصاب بمرض هشاشة العظام إلى اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يشتمل على العناصر الغذائية الأساسية التي تعزز صحة العظام مثل الكالسيوم والفيتامين د. ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الأسماك والألبان والمنتجات الأخرى المحضرة من الحليب، بالإضافة إلى الخضروات الورقية الخضراء. يمكن أيضاً تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم والفيتامين د لتعزيز صحة العظام وتقويتها. بالإضافة إلى ذلك، ينصح بتجنب الأطعمة الغنية بالملح والكافيين والكحول لأنها تسبب فقدان الكالسيوم من الجسم.

ما علاج هشاشة العظام طبيعيا؟

هشاشة العظام هي حالة طبية تتميز بفقدان كثافة وصلابة العظام، مما يجعلها تصبح هشة وسهلة الكسر. تعد هذه الحالة شائعة بين كبار السن، وتؤثر على جودة حياتهم بشكل كبير. ومع ذلك، هناك بعض الإجراءات الطبيعية التي يمكن اتخاذها للوقاية من هشاشة العظام، وللعلاج منها أيضًا. من أبرز هذه الإجراءات هي ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتناول الحمية الغنية بالكالسيوم والفيتامين د، والحفاظ على وزن صحي، وتجنب التدخين والكحول. قد تتطلب بعض الحالات الأشد إصابة العلاج الطبي، ولكن الوقاية من الحالة هي الأفضل دائمًا.

ما هي المشروبات التي تسبب هشاشة العظام؟

تعتبر الهشاشة العظمية من أكثر المشاكل الصحية الشائعة بين كبار السن، وقد تؤدي إلى كسر العظام بشكل سهل. من المهم أن تعرف أن هناك بعض المشروبات التي تزيد من خطر الإصابة بالهشاشة العظمية، بما في ذلك المشروبات الغازية المحلاة والمشروبات الكحولية الزائدة، كما أن الكوكاكولا والقهوة والشاي والماء الغازي يزيدون من خسارة الكالسيوم الذي يتم امتصاصه من العظام، مما يزيد من خطر الإصابة بالهشاشة العظمية. ينصح الخبراء بتقليل استهلاك هذه المشروبات أو استبدالها بالماء والحليب والعصائر الطبيعية والمشروبات الغير محلاة لتقليل خطر الإصابة بمشاكل صحية في المستقبل.

ما الأطعمة التي تفيد مرضى هشاشة العظام؟

تعتبر هشاشة العظام مرضًا شائعًا يؤثر على صلابة العظام ويجعلها أكثر هشاشة وضعفًا. لذلك، يجب على المرضى تناول الأطعمة المفيدة التي تساعد في الحفاظ على قوة العظام وتقويتها. وتتضمن هذه الأطعمة المصادر الغنية بالكالسيوم مثل الألبان ومنتجات الألبان، والأسماك البحرية والسمك المأكولات البحرية، والمكسرات والبذور، والخضروات الورقية مثل السبانخ والخس والكرنب. كما يحتاج الجسم إلى فيتامين د لامتصاص الكالسيوم، لذلك يمكن تناول الأطعمة المصدرة بهذا الفيتامين مثل الأسماك الدهنية والبيض والمشروبات المدعمة بالفيتامين د. علاوة على ذلك، تساعد الباروتين الموجود في الجزر والبطاطا الحلوة في تحسين كثافة العظام وتفيد مرضى هشاشة العظام.

ما أهم المكملات الغذائية لعلاج هشاشة العظام؟

يُعَدّ الاهتمام بتناول المكملات الغذائية لعلاج هشاشة العظام من الأمور المهمة التي ينبغي مراعاتها. حيث تعمل تلك المكملات على تعزيز كثافة العظام وتقويتها، كما أنها تُساعد في الحد من فقدان الكالسيوم من الجسم. ومن بين المكملات الغذائية الهامة لعلاج هشاشة العظام نجد الفيتامينات والمعادن، وخاصة فيتامين د والكالسيوم، التي تساعد على بناء العظام وتحسين نموها، ويمكن الحصول عليها من الأغذية المختلفة أو من المكملات الغذائية. كما ينبغي تناول البروتينات والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية أوميغا 3 و الجلوكوزامين للحفاظ على صحة العظام، والتقليل من تناول المشروبات الغازية والأطعمة الغنية بالسكريات والملح.

هل يمكن تشخيص هشاشة العظام مبكراً؟

يعتبر تشخيص هشاشة العظام مبكراً من الأمور المهمة للحد من تداعيات هذا المرض على صحة الأشخاص. ويتطلب ذلك الكشف المبكر وإجراء فحوصات دقيقة للعظام لتحديد كثافتها واتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة وجود أي تقلص في الكثافة. ويمكن للأشخاص البالغين تحت عمر الخمسين عاماً والذين يعانون من عوامل الخطر للإصابة بالهشاشة مثل: النساء بعد انقطاع الطمث المبكر، وتناول الكورتيزون لفترات طويلة، وارتفاع مؤشر كتلة الجسم، وعدم ممارسة التمارين الرياضية، إجراء فحص دكتور العظام بشكل دوري للتحقق من صحة عظامهم.

سارع في الحصول علي حجز دكتور مع مركز الحياة

هشاشة العظام - مركز الحياة للعلاج الطبيعي - استشارة هاتفية

سارع في الحصول على حجز دكتور هشاشة العظام مع مركز الحياة، فالأطباء المتخصصون في المركز يقدمون الرعاية الصحية الأفضل لمرضى هشاشة العظام. يوفر المركز أحدث التقنيات الطبية والمعدات الحديثة، ويعمل فريق الأطباء والممرضين بتفانٍ لتوفير تجربة صحية مريحة وآمنة للمرضى. كما يوفر المركز خدمات متنوعة للمرضى، بما في ذلك الفحوصات المختلفة والأشعة، ويقدم العديد من التوصيات التي تساعد المرضى في علاج مرضهم. من الجدير بالذكر أن مركز الحياة ينتظرك، لتحصل على الرعاية الصحية الممتازة التي تستحقها.

للمزيد من مقالاتنا : 

الحجامة فوائد وطرق التنفيذ والتأثير على الصحة

مرض جلد الدجاجة التشخيص والأعراض وطرق الوقاية والعلاج